خطوات تصميم موقع إلكتروني متكامل

خطوات تصميم موقع إلكتروني متكامل

تصميم موقع إلكتروني أصبح اليوم الشغل الشاغل للكثيرين وصار تنفيذ هذه المهمة أسهل من قبل؛ وذلك لكثرة المواقع والفيديوهات التي تشرح كيفية عمل أو إنشاء موقع إلكتروني ولكن لا غنى عن المصممين، حيث يمكن تصميم أو إنشاء موقع أو متجر إلكتروني بكل سهولة وبدون الحاجة لتعلم نصوص البرمجة وكيفيتها أو لغتها أو صيانة الموقع أو دعمه الفني، لذلك قمنا بكتابة هذا المقال لشرح وتسهيل خطوات تصميم موقع إلكتروني متكامل.

خطوات تصميم موقع إلكتروني متكامل

كما وضحت إن تصميم أو إنشاء موقع إلكتروني أصبح الشغل الشاغل للعديد لأن صار الربح من خلال الإنترنت أمرًا مهمًا ويسيرًا عند فهم كيفية التعامل مع هذه التقنية الجديدة، ويرجع ذلك لسهولة التعامل وإمكانية استخدام الإنترنت من مكانك أينما كنت في المنزل أو أي مكان آخر، وقد أصبحت المواقع الإلكترونية الآن أحد طرق الربح المشهورة والتي يجب على الجميع استغلالها، ولذلك من خلال السطور القادمة ستوضيح كيف تقوم بعمل خطوات تصميم موقع إلكتروني ، حتى تستطيع جني الربح الذي ترغب فيه.

تصميم موقع إلكتروني

في البداية لا بُد أن تعلم بعض المعلومات التي تساعدك في فهم هذه الأدوات والآليات الجديدة وأولها ما هو الموقع الإلكتروني؟

يمكن تعريف الموقع الإلكتروني بأنه مجموعة من الأنظمة الإلكترونية التي تستخدم الإنترنت كوسيلة لعرض ما ترغب به، كما تم وُضع تعريف آخر لماهية الموقع الإلكتروني أي أنه عبارة عن مجموعة نوافذ إلكترونية تعمل على دعم المتصفح أو الزائر من أجل المعرفة أو عرض المعلومات أو التسويق الإلكتروني أو نشر محتوى محدد بهدف تحقيق الربح أو نشر معلوماتي يستفيد منه فئة معينة.

إنشاء مواقع إلكترونية

ننتقل إلى كيفية إنشاء مواقع إلكترونية فبعد تعريف ماهية المواقع الإلكترونية يجب عرض خطوات إنشاء المواقع الإلكترونية ونبدأ بالخطوة الأولى وهي اختيار منصة مناسبة لموقعك الإلكتروني لكي تتمكّن من بناء موقع إلكتروني خاص بك وبه العلامة التجارية أو الهوية الخاصة بك، وأولاً يجب اختيار المنصّة أو الـ "platform" المناسبة وهي الأداة التي تبني بها الموقع الخاص بك.

ويجب أيضًا تعريف المنصة لكي تكون على دراية بهذه المصطلحات وفهم ماهية عملها، منذ حوالي العشر سنوات كان يتم إنشاء المواقع الإلكترونية باستخدام لغات البرمجة مثل HTML، CSS وPHP ، وكان يجب تعلم كل لغة منهم وكيفية استخدامها من أجل بناء الموقع الإلكتروني وبالطبع كان هذا أمرًا في غاية الصعوبة، بجانب يجب توفر بعض أو مجموعة من المهارات المستخدمة في البرمجة والتصميم، والآن أصبح الأمر أكثر سهولة ويسر من قبل مع أنظمة إدارة المحتوى المعروفة بـ CMS ، وأتاح بناء موقع إلكتروني للجميع، وبشكل بسيط يعد نظام إدارة المحتوى عبارة عن منصة يسهل استخدامها وتُستعمل لإنشاء المواقع الإلكترونية وإدارة المحتوى من خلال الإنترنت.

أما الخطوة الثانية لإنشاء أو عمل مواقع إلكترونية: يجب العثور على اسم قطاع ومستضيف للموقع وهنا لا بُد من توفر أمرين أساسيين هما: 1- اسم قطاع خاص وهذا الاسم هو عبارة عن عنوان الموقع الإلكتروني الذي يكون بصيغة www.yourname.com وهذه الخدمة فائدتها أنها تربط الموقع الإلكتروني بشبكة الإنترنت، وحتى يبدو الموقع الإلكتروني مهنيًا بشكل أكبر ورسميًا أكثر فيجب الحصول على اسم القطاع بمفردك بدلاً من اختيار القطاعات المجانية الموجودة التي ستظهر اسم مزودها في العنوان الإلكتروني.

فإن الحصول على خدمة الاستضافة يتميز بأنه يضمن أن الموقع لن ينهار أو يقع نظرًا لزيادة الزوار وأن لا يكون بطيئًا، وللحصول على اسم قطاع وخدمة استضافة يوجد العديد من المواقع التي يمكن اللجوء إليها ومن أشهرها موقع Bluehost، والذي يمكن عن طريقه استضافة موقع بسعر لا يتخطى الـثلاثة دولارات شهريًا، وبعد الحصول على اسم القطاع أو عنوان الموقع الإلكتروني سيصبح في الإمكانك الحصول على بريد إلكتروني مهني ورسمي ويكون على هذا الشكل أو بتلك الصيغة yourname@YourWebsite.com  يبدو احترافيًا أكثر.

الدعم الفني للمواقع الإلكترونية

ما هوالدعم الفني للمواقع الإلكترونية وما فائدته والأهمية الكامنة من تنفيذه أو ضرورة القيام به وفي السطور التالية سوف أعرض بعض التفاصيل الخاصة بالدعم الفني للمواقع الإلكترونية.

الدعم الفني خطوة في غاية الأهمية ويجب على مالك أي مواقع القيام بها دوريًا؛ وذلك لضرورة قياس كفاءة العمل على الموقع من جميع الاتجاهات واكتشاف الأخطاء وملاحظة أي بطئ وإصلاح الأخطاء وإزالة الصعوبات من أجل الوصول لأفضل مستوى ممكن، فهذا ما يعرف "بالدعم الفني" باختصار شديد وهنا تكمن أهميته والذي يتيح للموقع الاستمرارية وهذا هو المطلوب بلا شك.

ومن فوائد وأعمال الدعم الفني للمواقع الإلكترونية أنه يقدم عدة خدمات سريعة ومنجزة للغاية في الوقت والتي تتدخل لحل مشكلات الاستضافة بشكل مجاني، فإن مشكلات البرمجة بالرغم من قلة حدوثها إلا نادرًا فلا بديل لحلها إلا بالرجوع للمهندس المتخصص أو المبرمج أو الشركة البرمجة عامة.

 

 

 

 

مشاركة

اترك تعليقا

الاشتراك في النشرة الإخبارية